وحدات حماية المرأة عبر بيان: شاركنا في حملة الرقَّة بدورٍ قياديّ فعّال

19 October، 2017

قالت وحدات حماية المرأة عبر بيان قُرأ في ساحة (النعيم) في مدينة الرقة المحررة إن: “تاريخ المرأة المليء بالكفاح والتضحيات الجسام والآلام الكبرى، وبحثها الدائم عن السلام والأمان، توج في الرابع من نيسان عام 2013 بتأسيس وحدات حماية المرأة (YPJ) التي أخذت على عاتقها تنظيم المرأة وتوحيد طاقاتها ورفدها بكل التراكمات التاريخية لإرث مقاومات المرأة عبر التاريخ ولتصبح تتويجاً نهائياً لمحاولات المرأة مؤسسة نفسها عسكرياً وسياسياً وثقافياً بعيداً عن وصاية الرجل، ولتصبح قوة مبادرة قوية تستطيع إيجاد الحلول الناجعة للأزمات الخانقة، وتساهم بإبداع شكل حياة جديدة ممهورة بروحها، بها تجاوزت الخندق القتالي المقاوم، لتصل إلى درجة الإبداع الخلاق لغاياتها السامية”،
وتابع البيان: “لقد شاركت وحداتنا في هذه الحرب منذ البداية وحتى الآن وهي مصممة أكثر من أي وقت مضى على المضي قدماً في ملاحقة فلول الإرهاب، حيث كانت روح الشهيدة آرين ميركان هي رمز النصر والتحدي الذي أبدته الشهيدات شفين، سوزدار، هبون، ريفانا، سلافا، زوزان ومثلهن المئات من خيرة رفيقاتنا، هي استمرار لرسالة المرأة وصرختها الخارجة من قوقعة القوموية الضيقة إلى أفق الإنسانية الرحبة”، وعن حملة الرقَّة قال البيان إنها كانت: “تحدياً استراتيجياً وإيديولوجياً أمام قواتنا، شاركنا فيها بدورٍ قياديّ فعالٍ، جنباً إلى جنبٍ مع رفاقنا في قوات سوريا الديمقراطية و وحدات حماية الشعب (YPG)، كما تحولت وحدات حماية المرأة إلى أرضية ساهمت في توحيد النساء من جميع مكونات شمال سوريا في جبهات الحماية والدفاع وهذا ما مثل جوهر أخوة الشعوب ووحدتها”.
وختم البيان القول: “إننا في وحدات حماية المرأة (YPJ)، نؤكد بأننا على العهد ماضون، سنلاحق الإرهاب أينما كان في بلادنا، ونثأر لكل النساء الضحايا في العالم، ونكمل رسالة رفيقاتنا ورفاق الشهداء، ولن يثنينا عن ذلك أي عائق”.


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background