هارفي يتسبب بكارثة

28 August، 2017

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

27 / 8 / 2017

تسببت العاصفة القوية هارفي بفيضانات كارثية في هيوستن الأحد وحولت شوارع أكبر مدينة في ولاية تكساس الى أنهار، ما دفع بالسكان للصعود الى الطوابق العليا وسطوح المنازل،  فيما توفي ثلاثة أشخاص بسبب مرور الإعصار بحسب حصيلة جديدة.

ووجهت اجهزة الطوارئ في عاصمة الصناعة النفطية الأميركية صباح الأحد رسالة واضحة جداً مفادها “على الاشخاص الفارين من الفيضانات الصعود الى اسطح المنازل في حال أصبحت الطوابق الأعلى في المنزل خطرة”.

وأضافت “اتصلوا برقم الطوارئ 911 للحصول على مساعدة”.

وحذر حاكم تكساس غريغ ابوت على شبكة “فوكس نيوز” الأحد من أن “الوضع خطير وسيتفاقم” مؤكداً إن الاضرار الناجمة عن الإعصار يمكن ان تصل الى “مليارات الدولارات”.

وصدرت عدة تحذيرات من فيضانات مباغتة في المنطقة وشددت مصلحة الارصاد الجوية على ان “التهديد بفيضانات كارثية غير مسبوقة وقد تودي بحياة اشخاص لا يزال قائما حتى الاسبوع المقبل”.

وبلغ منسوب الأمطار اكثر من 60 سم في منطقة هيوستن/غالفستون في الساعات ال24 الماضية بحسب مصلحة الارصاد الجوية. وحذر فرعها في هيوستن من ان “الفيضانات الكارثية ستتفاقم ويمكن ان تعتبر تاريخية”.

وبحسب النشرة الأخيرة للمركز الوطني للأعاصير عند الساعة 12,00 ت غ فإن ما بين 38 و 63 سم من الامطار يرتقب ان تهطل بحلول الخميس.

والاعصار الاقوى الذي يضرب الولايات المتحدة منذ 2005 وولاية تكساس منذ 1961 قبل أن تخفّ قوته الى عاصفة استوائية، اصبحت سرعته 2 كلم في الساعة. وضرب الساحل مساء الجمعة حين كان في فئة 4 – على مقياس من خمس درجات- فيما بلغت سرعة الرياح 75 كلم في الساعة.

وأسفرت العاصفة عن مقتل ثلاثة أشخاص. وأعلن مسؤولون محليون مقتل شخص عند احتراق منزله في منطقة روكبورت. وفي هيوستن قضت امرأة غرقاً بعدما غادرت سيارتها العالقة وسط المياه المرتفعة، بحسب ما نقل الإعلام المحلي عن الشرطي.

كما عثر على رجل آخر ميتاً في موقف متاجر وول مارت في غالفستون والذي غمرته المياه، كما أكد مسؤولون.


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background