منسقية الإدارة الذاتية في بيان: الشعب في عفرين ضحية لتفاهمات سياسية

29 January، 2018

أصدرت منسقية الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال سوريا بياناً لها بشأن مؤتمر سوتشي المزمع عقده، اليوم الاثنين، أكدت فيه القيام بكل مسؤولياتها الوطنية، ودعمها للجهود التي تطالب بالحل السياسي دون تدخلات تركيا، وعدم ازدواجية معايير تعامل روسيا الاتحادية.
وجاء في البيان: “لم يكن شعبنا في شمال سوريا على الدوام خارج جهود الحل، والمحاولات التي يتم من خلالها الوصول إلى ما يحقق الانتقال السياسي أوبناء الأرضية المناسبة للانطلاق نحو الحلول الوطنية، حربنا على الإرهاب ودعمنا لتلك الجهود تأتي في إيماننا المطلق بأننا نسعى بجدية نحو تحقيق الحل في سوريا”، مضيفاً: “بالرغم أننا أبدينا الجاهزية للمشاركة في مؤتمر سوتشي في دولة روسيا الإتحادية نتعرض لهجوم شرس وبربري مصدره الدولة التركية، ومن تستخدمهم اليوم من إرهابيين كضحايا لتحقيق مصالحها المعادية لشعبنا وللشعب السوري”.
وأكد البيان: “انعدام المصداقية أمام المؤتمر، لطالما الشعب السوري يقصف بالطائرات في عفرين، وهناك مدنيون وأطفال يستشهدون بدون تحرك دولي حتى الآن، والموقف الروسي الداعم للحملة التركية يؤكد على إن التسوية السياسية في خطر وإن لغة العسكرة ما تزال هي التي تفرض نفسها وهذا ينبئ بأن سوتشي ستكون كما حال سابقاتها من المؤتمرات التي تم عقدها على نفس الأفكار، والأهداف حيث إرضاء لتركيا المعارضة للجهود المؤدية لتحقيق مصلحة السوريين، وسوتشي ليست بمعزل عن التأثر في ظل الموقف الروسي الآن”.
وأضاف البيان: “الشعب الكردي والعربي بالاضافة للإيزيدي والمسيحي والعلوي يتعرضون في عفرين لإبادة، وهم ضحية لتفاهمات سياسية ظاهرياً الهدف منها مصلحة السوريين، وهذا يفتح المجال بأن عقد أي مؤتمر لابد له من ضحايا سوريين الأمر الذي يؤكد مدى الوهن في المسؤوليات والالتزامات حول سوريا وشعبها، وبالتالي لن يكون هناك حل بالشكل المطلق، وإن كانت فستكون مفروضة وهذا ما يعيد إلى الميدان لغة المصالح وسياسات الاستثمار”.


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background