عبدالكريم عمر: إنشاء محكمة مثل نورنبيرغ بديل عن رفض الدول الأوربية استعادة مواطنيها في تنظيم داعش

28 February، 2019

نقلت صحيفة التلغراف البريطانية عن “عبدالكريم عمر” الرئيس المشارك لمكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا قوله: “إذا كانت أوروبا ودول التحالف لا يريدون استعادة مواطنيهم، إذاً فإن هناك بديل آخر هو إنشاء محكمة ترعاها الدول مثل نورنبيرغ “

ونوه عمر أن الإدارة الذاتية لن تفرج عن عناصر داعش الأجانب ولن تسلم هؤلاء إلى النظام السوري أو إلى أي طرف إقليمي آخر ، ولكن هناك خطراً في أن يتمكنوا من الفرار إذا نفذت تركيا تهديداتها بمهاجمة شمال سوريا

وتذهب الصحيفة إلى أن إنشاء محكمة دولية سوف يكون معقداً من الناحية القانونية كما أنه الصعب توجيهه سياسياً عبر الأمم المتحدة، حيث يتمتع رئيس النظام السوري بشارالأسد بحق النقض في مجلس الأمن

كما ولفتت الصحيفة إلى أن مسألة تسليم السجناء إلى النظام السوري أثارت المخاوف بين الدبلوماسيين الغربيين، لاسيما أن له تاريخ طويل في تعذيب السجناء، ولكنه أيضاً يطلق سراح الجهاديين تكتيكياً لتقويض الجماعات المتمردة الأكثر اعتدالاً

ووفقاً لوزارة الداخلية البريطانية، فقد سافر نحو 900 بريطاني إلى المنطقة للانضمام إلى تنظيم داعش، ويعتقد الآن أن نحو /20/ منهم في السجون والمخيمات الكردية في شمال شرقي سوريا

يذكر أن محاكمات نورنبيرغ من أشهر المحاكمات التي شهدها التاريخ المعاصر، وضمت في فترتها الأولى، محاكمات مجرمي حرب القيادة النازية بعد سقوط الرايخ الثالث، وفي الفترة الثانية، تمّت محاكمة الأطباء الذين أجروا التجارب الطبية على البشر، مستهدفة بشكل عام مجرمي الحرب الذين ارتكبوا فظائع بحق الإنسانية في أوروبا


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background