ردود كردية على رسالة هيثم المالح

31 July، 2017

المجلس الوطني الكردي: رسالة المالح “شخصيَّة ونحن غير معنيين بمضمونها”.
عبد الحميد حاج درويش: “موقفك يشوّه تاريخك النضالي”.
قسد: “جملة من الدوافع السياسيَّة المحضة”.
مكتب العلاقات الدبلوماسية في PYD : “يمكن لأي منظّمة معترف بها أن تتأكّد من كذب ما ورد في خطاب المالح”

 

قامت اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ممثلة بــ هيثم المالح رئيس اللجنة القانونية داخل الائتلاف بتوجيه رسالة إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن مطالباً بــ: “تشكيل لجنة تحقيق خاصَّة للكشف عن الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها حزب الاتحاد الديمقراطي، وتصنيف الحزب وميليشياته كتنظيم إرهابي كونه فرع لحزب العمال الكردستاني الإرهابي في سوريا”.
كما وتضمّنت الرسالة القول بأن: “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بصفته الممثل الشرعي والوحيد للشعب السوري بموجب قرارات جامعة الدول العربية والأمم المتحدة، يدين ما يرتكبه حزب الاتحاد الديمقراطي وجناحه العسكرية المسمى بقوات الحماية، وقوات السلطة الحاكمة في سوريا التي تشاركه جرائمه وتوفر الدعم العسكري والمادي واللوجستي له، من مجازر جماعية، وجرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية” وفق ما ورد في نص الرسالة التي نشرت عبر وسائل إعلام.
إلى ذلك توالت الردود الكردية على مضمون الرسالة، حيث نفى المجلس الوطني الكردي في سوريا علمه بمحتوى الرسالة مبدياً عدم اتفاقه مع ما جاء فيها، وقال عبد الباسط حمو القيادي في المجلس الوطني الكردي لوسائل إعلام أنّ: “الرسالة الموجهة من قبل رئيس اللجنة القانونية هيثم المالح تخصّه شخصيَّاً ونحن غير معنيين بمضمونها”.
من جانبه وجّه عبد الحميد حاج درويش سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا رسالة مفتوحة إلى (هيثم المالح) وجاء في نصّ الرسالة التي تخاطب المالح: “تفاجأت بدعوتك لإدراج وحدات حماية الشعب (YPG)، في لائحة الإرهاب، وانت الرجل الذي خبرته في مراحل سابقة مناضلاً صلباً ضد الظلم والقهر والاضطهاد، ولكن موقفك اليوم حول هذه القوى الباسلة التي تستحق منا جميعاً التكريم ووسام الشرف في مناهضتها لجبهة النصرة وداعش وغيرها من القوى الإرهابية المتطرفة والتكفيرية، إنما يشوه تاريخك النضالي”، مطالباً الإئتلاف الوطني السوري بالــ: “الكفّ عن تشويه صورة الشعب الكري ونضاله الوطني المشرف”، داعياً المالح ومن شاركه أن: ” يتخلوا عن هذا التفكير القومي الضيق وأن يصطفوا صفاً واحداً في مواجهة تلك الظلامية التي باتت تهدد الوطن السوري ووحدته”.
فيما ردّت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) عبر بيان لها مفسرة أسباب رسالة المالح بأنها: “جملة من الدوافع السياسية المحضة، حيث تستثمر بعض الجهات ملفات حقوقية مفتعلة لتمرير مشاريعها على الأراضي السورية دون الإحاطة والتمحيص في ملابسات الحرب على الإرهاب وخاصية الدفاع المشروع تبعاً للقانون الدولي والإنساني”.
يذكر أنّ مكتب العلاقات الدبلوماسية لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي من جهته رد بالقول أنّ: الرسالة الموجّهة من هيثم المالح إلى الأمم المتحدة “رجسٌ من عمل الآلة التركيَّة” مع التأكيد على أن المالح: “له تاريخ وماضي في معاداة الشعب الكردي ووجوده ومؤسساته وهو معروف من خلال مواقفه”، متابعاً: “بناء على المكتسبات المتحققة في هذا المضمار، فإننا نرفض كل الادعاءات الواردة في الكتاب المشار إليه، ونؤكد بأن مناطقنا ومؤسساتنا تتميز بمنتهى الشفافية، ويمكن لأية منظمة معترف بها أو أية وسيلة إعلام محايدة أن تتأكد من كذب ما ورد في خطاب المدعو المالح”.

 


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background