حسن قامشلو: هدفنا التعايش السلمي الأمني مع جيراننا

29 April، 2018

في حوار خاص أجرته إذاعة صوت أميركا مع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية حسن قامشلو أوضح أن: “نهاية تنظيم داعش كانت وشيكة، لكن الاحتلال التركي لمدينة عفرين دفع بالتنظيم إلى إعادة ترتيب تفسه وتقوية نفوذه”.

وحول مدينة دير الزور أوضح حسن أن هناك 3 آلاف عنصر يتبعون للتنظيم كانوا يديرون عملياتهم القتالية ما بين سوريا والعراق”، وأضاف أيضاً أن: “الاحتلال التركي لمدينة عفرين دفع بتنظيم داعش من مرحلة حماية ما تبقى من عناصره إلى مرحلة الهجوم، ففي اليوم الذي احتلّ فيه الجيش التركي مدينة عفرين، هاجم التنظيم منطقة هجين الواقعة على الحدود العراقية”، وعن علاقة قوات سوريا الديمقراطية بقوات التحالف، أكّد حسن أن: “هناك غرفة تنسيق ما بين قسد والتحالف الدولي من جهة، وما بين الجيش العراقي من جهة أخرى، بهدف حماية الحدود السورية العراقية”، مضيفاً: “ونحن كقوات قسد نرغب في التعايش السلمي مع الدول المجاورة”، فيما أضاف أن: “التنسيق ما بين روسيا وقسد قد توقّف منذ أن قام الاحتلال التركي بالاعتداء على مدينة عفرين، علماً أن قسد هي القوة الأكثر نشاطاً على الارض في محاربة تنظيم داعش، وعلى الرغم من ذلك فإن قسد تواجه هجوماً من روسيا وقوات النظام السوري”، وفي إجابة عن سؤال حول القوات العربية المشتركة التي من المفترض أن تتمركز في الشمال السوري أكّد حسن أن: “هذا الموضوع يتم مناقشته فقط عبر وسائل الإعلام، إنما في الحقيقة لا يوجد شيء على أرض الواقع”.


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background