الاتحاد الديمقراطي: توقيف صالح مسلم أمر غير أخلاقي

25 February، 2018

أصدر المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي اليوم بياناً وجّهه إلى الرأي العام، على خلفية توقيف الرئيس السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي السيد صالح مسلم أثناء تواجده في التشيك، بناءاً على مذكرة توقيف صادرة بحقه عن الدولة التركيَّة.
وقال البيان أن تركيا وبعد الهزيمة التي ألحقتها الإرادة الحرة لشمال سوريا وبالتحديد في عفرين لجأت: “هذه الدولة ونظام حكمها الشوفيني الى أساليب قذرة وملاحقة الشخصيات التي كانت لها الدور في محاربة الارهاب واصدار مذكرات توقيف بحقها ومنهم السيد صالح مسلم منتهكة جميع الانظمة والقوانين المتعلقة بهذا الصدد”، وتابع البيان: “السيد صالح مسلم وبصفته الرئيس المشترك السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي pyd//لعب دورا محوريا في طرح الحل السياسي في سوريا من خلال المشروع الديمقراطي لشمال سوريا على أن يصبح نموذجا للوصول بسوريا الى دولة ديمقراطية يتمتع جميع مواطنيها بالحرية والكرامة التي نصت عليها المواثيق والاعراف الدولية في مجال حقوق الانسان وفق المعاهدات الانسانية التي تطالب بها الامم المتحدة”، مستنكراً التصرف اللا أخلاقي واللا قانوني الذي قامت به دولة التشيك على أراضيها والتي: “من المفترض أن تكون وجهة لجميع الاحرار والشخصيات المطالبة بالديمقراطية وحقوق الانسان والقيام بدورها في محاربة الارهاب الذي تنشره الدولة التركية من خلال مخالبها في عموم القارة الاوربية”، كما وأضاف البيان مطالباً الدولة التشيكيَّة: “بالافراج الفوري عن السيد صالح مسلم وتقديم الاعتذار عن هذا التصرف الللاقانوني واللاأخلاقي”. داعياً الشعب الكردستاني في أوروبا: “بالتنديد واستخدام كافة الاجراءات القانونية و الوسائل الديمقراطية والقيام بواجبهم الانساني والأخلاقي في الدفاع والافراج عن هذه الشخصية الوطنية”.


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background