انخفاض مستويات زراعة القمح يهدّد الأمن الغذائي في شمال سوريا

16 June، 2017

انخفضت مستويات زراعة القمح في الشمال السوري خلال سنوات الأزمة.

انعدام السماد والوقود وانخفاض أسعار شراء المحصول، كلها كانت أسباب رئيسة دفعت الفلاح إلى العزوف عن زراعة القمح والتوجه لزراعة محاصيل أخرى مثل الكمون.

هيئة الاقتصاد في الإدارة الذاتية الديمقراطية لمقاطعة الجزيرة تدقّ ناقوس الخطر وتعدّ ذلك ضرراً يهدِّد الأمن الغذائي لشمال سوريا.

موسم الحصاد في الشمال السوري

موسم الحصاد في الشمال السوري

“كانيوار درويش” المسؤول عن مديرية الزراعة داخل هيئة الاقتصاد يؤكّد لــ VON FM  أن هيئة الاقتصاد قدّمت خطوات جيدة في هذا المنحى.

قرار شراء الإدارة الذاتية للمحاصيل هذا العام من الفلاحين، لاقى استحساناً بين الأوساط، غير أنّ المزارعين في انتظار خطوات ناجحة أكثر.

من جانب آخر كانت الطبيعة المناخية  لشمال سوريا هذا العام سبباً في فشل زراعة الكمون والذي كان بمثابة كارثة زراعية

تدني مستوى زراعة القمح وإيجاد الحلول الناجحة لهذه الظاهرة تتطلّب قرارات صارمة، وخطوات أكثر عملية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في الشمال السوري، لأن القمح يعتبر المحصول الاستراتيجي الأول في سوريا عموماً وشمال سوريا خصوصاً.

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

جودي آرتيش  VON FM


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background