القوات الأميركية في شمال سوريا تعرّضت لهجوم من قبل فصائل إسلامية مدعومة تركيَّاً

30 August، 2017

المصدر: CNN

التاريخ: 29/8/2017

تحرير: إبراهيم خليل

اعلن مسؤول عسكري في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) اليوم الثلاثاء أن القوات الاميركية في شمال سوريا تعرضت لهجوم مباشر الأسبوع الماضي من قبل متمردين تدعمهم تركيا. وأضاف المسؤول أن القوات الامريكية ردت على مصادر النيران ودون أن تقع أية إصابات من الجانبين.

يعتقد التحالف أن المهاجمين جزء من قوات المعارضة المدعومة من تركيا، وهم مجموعة من المقاتلين العرب والتركمان الذين ساعدوا الجيش التركي على طرد تنظيم داعش من المنطقة الحدودية التركية السورية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون اريك باهون لشبكة “CNN ” أن “الحوادث الاخيرة وقعت في الأراضي الخاضعة لسيطرة المقاتلين المدعومين من تركيا، ونحن نعمل مع أنقرة وغيرها من الأطراف على معالجة هذا الحادث”.

وقع الحادث في الوقت الذى زار فيه وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس تركيا للاجتماع بنظيره التركي ورئيس البلاد رجب أردوغان. ولم ترد أية إشارة إلى الحادث في البيان الختامي الرسمي للاجتماع.

وأكد المسؤول العسكري أن القوات المهاجمة كانت مدركة على الارجح أنها تطلق النار على القوات الامريكية.

مضيفاً “إن دورياتنا علنية وتعمل في تلك المنطقة منذ فترة”، مضيفاً “لسنا ملزمين بإطلاع أحد على أخبار تحركاتنا في هذه المنطقة بالذات”.

وتقوم القوات الاميركية بتسيير دوريات في المنطقة منذ آذار / مارس الماضي وترفع في كثير من الأحيان العلم الاميركي على العربات المدرعة بهدف ردع القوات في المنطقة من مهاجمة بعضها البعض وتقويض المعركة ضد داعش.

وتقوم الولايات المتحدة بتدريب وإرشاد مجلس منبج العسكري، وهو مجموعة من المقاتلين العرب المحليين المتحالفين مع القوات السورية التي يقودها الكرد. لكن تركيا وحلفاءها السوريين المحليين يعارضون بشدة الجماعات المدعومة من الولايات المتحدة والتي يعتقدون أنها مرتبطة بالانفصاليين الكرد في تركيا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون باهون أن “قوات التحالف ستواصل القيام بدوريات داخل منطقة مجلس منبج العسكري” مضيفاً أن “قوات التحالف موجودة لمراقبة ووقف الاعمال العدائية وضمان ان تبقى جميع الاطراف مركزة على العدو المشترك والتهديد الاكبر للأمن الاقليمي والعالمي أعني داعش “.


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background