القائد العام لوحدات حماية الشعب في حديث لــ الشرق الأوسط : روسيا متواطئة مع تركيا والنظام السوري ضدّ الكرد في عفرين

5 July، 2017

قال قائد وحدات حماية الشعب سيبان حمو في حديث إلى الشرق الأوسط يوم أمس أن: “روسيا متواطئة مع تركيا والنظام السوري ضد الكرد في عفرين، متوقعاً”مواجهة مباشرة وجهاً لوجه” بين تركيا ووحدات حماية الشعب شمال سوريا، الأمر الذي قال عنه بأّنه “سيؤثر سلباً” على معركة تحرير الرقة من تنظيم داعش.
إلى ذلك قال حمو بأنّ الجيش الأميركي أقام قواعد ومطارات ومراكز في 7 مواقع هي تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب أغلبها في كوباني بالإضافة إلى مطارين في الحسكة وآخر في القامشلي واثنين في ديرك وأيضاً مطار في تل أبيض على الحدود التركية ومفرزة عسكرية بمنبج في ريف حلب، يضاف إلى المراكز السبعة معسكر التنف الذي أقامه الجيش الأميركي في زاوية الحدود السورية -العراقية-الأردنية ومعسكر الزقف الواقع شمال التنف باتجاه مدينة البوكمال، فيما وردت أنباء عن تفاهم برعاية روسية قضى بتفكيك المعسكر الأميركي مقابل انسحاب موالين للنظام من منطقة نفوذ معسكر التنف بدائرة عمقها 55 كيلومتراً.
وقال حمو أن الجيش الاميركي من: “الممكن أن يقيم قاعدة جديدة في أي مكان يريد شرق سوريا من دون عقبات أو موانع”
وفي ردٍّ على سؤال حول أنباء متعلقة بإقامة قاعدة قرب الشدادي في ريف الحسكة لدعم فصائل الجيش الحر استعداداً لمعركة تحرير دير الزور قال حمو: “الأميركيين لم يبحثوا رسمياً مع قيادة وحدات حماية الشعب موضوع تحويل مطار الطبقة في ريف الرقة الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية إلى قاعدة جوية متكاملة، متابعاً: “بعد تحرير الرقة، إذا طرح موضوع دير الزور نحن مستعدون؛ لأننا نريد تحرير كل المناطق من (داعش) بما ذلك دير الزور ودرعا (جنوب سوريا)، وأي مكان. ونحن تفاهمنا مع الأميركيين على محاربة (داعش) والإرهاب في كل مكان”.
وقال قائد «وحدات حماية الشعب» الكردية إن «استراتيجية تركيا تقوم على وأد مفهوم روج آفا (غرب كردستان) وتحاول محاربة الكرد وسوريا في شكل عام»، وأن ما يحصل في ريف عفرين والكلام عن بدء معركة جديدة باسم «سيف الفرات» بدعم من أنقرة «مؤامرة»، مشيراً إلى أن «روسيا والنظام الذي يقول إنه دولة ويصون الحدود والسيادة يتركان تركيا للتوغل والتدخل والقصف من دون أي موقف واضح». مضيفاً: «واضح أن هناك تواطؤا من تحت الطاولة بين الأطراف الثلاثة».
ولدى السؤال عن موقف وحدات حماية الشعب في حال بدأت عملية “سيف الفرات” المدعومة من تركيا في عفرين قال: “موقفنا واضح، لا مشكلة. سنحارب بكل إمكاناتنا، وسنكون لأول مرة في مواجهة الأتراك وجهاً لوجه. هم معتدون على أرضنا ودخلوا إلى أرض ليست أرضهم، نحن جاهزون منتهى الجهوزية لإفشال خطط الاحتلال التركي وإجبارهم على الانسحاب من كل شبر من أراضي سوريا». مضيفاً: «للأسف الروس يقولون شيئا ويفعلون شيئا آخر».
وعن تخلي الأميركيين قال حمو أنّهم: “ليسوا قلقين” متابعاً: “نعتمد على سياستنا وهي عقلانية ولسنا تابعين لأحد. علاقتنا مبنية على الانتصارات وإنجازات «وحدات حماية الشعب». طالما التنظيم قائم والانتصارات قائمة لا نخشى من التخلي (عنا) من أي طرف، بل إنني أتوقع أنه في وقت ليس بعيداً أن الروس سيحصون (يدركون) ويعرفون أن سياستهم الحالية كانت خاطئة».


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background