الــ “ديلي تلغراف” ترصد أطفال المقاتلين الأجانب في صفوف تنظيم داعش

18 July، 2017

مآسي أطفال المقاتلين في صفوف تنظيم داعش واحدة من أبرز الموضوعات التي تطرقت لها الصحافة البريطانية. وكانت صحيفة الــ”ديلي تلغراف” قد نشرت تقريراً عن مآسي أطفال المقاتلين في صفوف تنظيم داعش حيث يتم انتشال بعضهم من تحت الركام مؤكدة أن “أغلبية هؤلاء الأطفال هم أبناء عناصر من تنظيم داعش الذين إما فجروا أنفسهم أو أنهم قتلوا على يد القوات العراقية”.
الطفلة”أمينة ذات الثلاث سنوات واحدة من ضحايا هذه الحرب, قضت عدة أيام تحت الركام في مدينة الموصل القديمة قبل أن يسمع صوت بكائها ويتم انتشالها. ولدى سؤال الطفلة عن والديها، أجابت بأنهما ماتا.
يضيف كاتب المقال أن “الطفلة تتكلم القليل من العربية ويُعتقد بأنها ابنة أحد المقاتلين الشيشان الذين كانوا يحاربوا في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية”، مشيراً إلى أن والد الفتاة قتل بلا شك خلال المعارك”.
ويقول كاتب التقرير إن القوات العراقية وجدت كذلك: “طفلاً جائعاً يأكل لحماً نيئاً في أحد شوارع الموصل “.
وأكدت اليونيسف أنها شهدت ازدياداً في أعداد الأطفال اليتامى خلال الأيام الثلاثة الماضية، مضيفة أن المركز استقبل طفلاً في عامه الأول والعديد من الأطفال لمقاتلين أجانب قتلوا خلال معركة الموصل.
وختم كاتب المقال: ” إن الموصل لن تعود كما كانت من قبل وليس هناك أي شيء يجعلنا متفائلين”، مضيفاً أنه بسبب ما شاهده وعايشه المواطنون تحت حكم تنظيم داعش فإن فرحة التخلص منهم عارمة.

نطالع في صحيفة “آي” تقريراً لباتريك كوبيرن يسلط فيه الضوء على مصير معتقلي تنظيم داعش في الموصل: “القوات الأمنية العراقية تقتل العديد من سجناء من التنظيم اللذين تحتجزهم خشية أن يقوموا بدفع رشاوي للسلطات كي تطلق سراحهم”.وذكر أنه يتم إعدام بعض السجناء “بإطلاق طلقة في الرأس أو في قلبهم ويرمى البعض منهم من فوق مبان شاهقة”
وأردف أن “وسائل التواصل الاجتماعي في العراق تتداول صوراً وأخبار لعناصر من تنظيم الدولة، ألقي القبض عليهم وأرسلوا إلى السجون، وأطلق سراحهم فيما بعد، ونفذوا هجمات انتحارية”.
وختم بالقول إن ما يثير غضب أهالي الموصل هو إطلاق سراح عائلات ثرية تنتمي لتنظيم داعش، وعودتهم إلى الموصل ليعيشوا في منازل فخمة بينما يبقى الفقراء قابعين في المخيمات.

المصدر: BBC


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background