اعتقال كاتب ألماني بسبب انتقاده أردوغان

20 August، 2017

المصدر: لوموند

20 / 8 / 2017

ألقي يوم أمس السبت 19 أغسطس في مدينة غرناطة بإسبانيا القبض على  الكاتب الألماني من أصول تركية “دوغان أخانلي”، الذي انتقد رجل أنقرة  رجب طيب أردوغان. وكان هذا الاستدعاء موضوع مذكرة صادرة عن الإنتربول بناء على طلب من تركيا.
هذا الاعتقال هو جزء من “الملاحقة الموجهة ضد منتقدي الحكومة من الأتراك الذين يعيشون في الخارج وفي أوروبا بالذات”. وصرح “إلياس أويار” محامي المتهم، لمجلة دير شبيجل الالمانية، والتي كانت أول من تطرق لهذا الخبر.
وقالت وزارة الخارجية الألمانية أن برلين على اتصال مع السلطات الإسبانية مطالبة إشراكها في هذه الإجراءات، مع تأكيدها على استبعاد احتمال تسليم الكاتب إلى السلطات التركية.

بإمكان أي بلد إصدار “نشرة حمراء” لدى الانتربول الدولي ولكن على تركيا بالتأكيد إقناع العدالة الإسبانية بعدالة طلب تسليم المتهم.
أخانلي سجن في تركيا في 1980
من المتوقع أن تسهم هذه القضية في ازدياد تدهور العلاقات بين برلين وأنقرة والتي تشهد بالفعل توتراً بسبب حملة القمع التي يقوم بها الرئيس أردوغان في بلاده وخارج بلاده – كما هو الحال هنا ضد شخص يحمل الجنسية الألمانية – منذ نجاته من محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016.
بعد تعرضه للسجن في ثمانينيات القرن الماضي بسبب نشاطه السياسي المعارض وترؤسه لصحيفة محسوبة على اليسار, غادر دوغان أخانلي بلاده عام 1991. ومنذ 1995 يعيش ويعمل في مقاطعة كولونيا.
جدير بالذكر أن مطلع أغسطس/آب قد شهد كذلك اعتقال الصحفي والكاتب التركي “حمزة يالجين” في اسبانيا بموجب مذكرة توقيف دولية صادرة عن تركيا تتهمه بإهانة الرئيس أردوغان وارتباطه بمجموعة يسارية متشددة وغير مرخصة.

تم إطلاق سراح الكاتب الألماني (المنحدر من أصول تركية) دوغان أخانلي المحتجز في إسبانيا بناء على طلب من تركيا بشروط

وأكد إلياس أويار محامي أخانلي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه يتعين على أخانلي أن يبقى في العاصمة الإسبانية مدريد بصورة أولية.

الترجمة عن الفرنسية: إبراهيم خليل 


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background