أزمة الكهرباء في مدينة قامشلو

16 June، 2017

وضعٌ مزري للكهرباء في ظل اشتداد موجة الحر  بالمدينة في شهر رمضان الذي يعتبر فيه الحرّ العدو الأول للمواطنين الصائمين

في بداية العام 2014 انتشرت المولدات الكهربائية الخاصة للحارات في شتى أرجاء المدينة،  وذلك في محاولة لكسر حالات عدم وجود الكهرباء داخل المحافظة برمتها من قبل بعض المستثمرين ، ولكن الكهرباء البديلة أو المولدات الخاصة ليست حلَّاً  كاملاً

يعاني الناس من قلة الكهرباء  وسوء خدمات المولدات الخاصة،  إلا أن المشاكل التي  يواجهها أصحاب المولدات تؤثر وبشكل كبير على عمل تلك المولدات

ويبقى الأمل لدى قاطني القامشلي في الحصول على بعض المياه الباردة على مائدة الفطور كل يوم، ليكونوا بغنى عن شراء المياه الباردة التي باتت تنتشر في المدينة وبأسعار فاقت حد المعقول

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي

أفين شيخموس

جوان تتر

تصوير: جودي آرتيش


التعليقات

اترك تعليقاً

الحقول الاجبارية بجانبها نجمه


nas FM

Current track
TITLE
ARTIST

Background